الاثنين، 24 أبريل 2017

* جسد مغمس بزيت الذكريات



زهرتان لخريف العمر ... وأمضي ...

لم يعد للوجع معنى هنا ..

فهناك أمسي ..

تحت ظلال الصفصاف ..

وهنا لهيب الرمل يعانق روحي ..


وأنت المعضلة ....


 جسر بين الظل والحرور ...


زهرتان خبأتهما لخريف العمر ...

جسد مغمس بزيت الذكريات  

وأنت ... وأنت .. وأنت.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بقلم إحسان رابعة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تابع أيضا على مدونة العمارة والفن 

الخميس، 20 أبريل 2017

* متى تعود الطيور المهاجرة ...؟


 متى تعود الطيور المهاجرة ...؟


 لا أظنها عائدة ...

فكيف يعود الموجوع إلى ألمه ...؟

كيف يرجع الأسير .. الى زنزانة سجانه ... ؟

كيف يعود اليائس ... لموته واحتضاره ... !

وطني حيث تورق لي كرامة ...

ويخضر لي غصن ...

 وطني حيث أعيش مرفوع الجبين ...

تعود الطيور المهاجرة .. 

حين يرحل الزمهرير ... 

وتورق بالحرية تلك الأرض ... 

حين يزهر البيلسان من جديد ..

 فقط وفقط ... حين ينتهي الكابوس .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بقلم إحسان رابعة 
في 19 / يوليو / 2013 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اقرأ أيضا على مدونة العمارة والفن : الآلهة تجترح العجائب

الأربعاء، 19 أبريل 2017

* هاوية الغواية..؟



لا تجلدني بسوط أحكامك المسبقة ... 

اللوحة الفنية للفنانة : نورة مصلح

فأنا وأنت لم نسافر معاً يوماً ولم نتقاسم شراباً ولا لقمة ... 

كيف تسميني بحراً غداراً .. 

وما غطست لأعماقي ... فترى جواهري ولآلئي... ؟

وراء عصبيتي وانفعالي ...

 زمجرةُ الخوف أن يضيع ما تبقى من حلم .. 

وخلفَ ازدرائي للحياة ... عشقٌ للمعالي ... 

حين شتمتُ وطني أولَ البارحة ...

 كان بجانبي كأسُ سم معدةٌ كي انتحر ... 

لا يولد الإنسان مسكوناً بالغلاظة والفظاظة والعتمة ....

 بل هوَ أنتَ أيها الضميرُ المستتر ...

 من يمكرُ لأخيه فيرديه 

في هاوية الغواية .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بقلم إحسان رابعة / 2017
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تابع أيضاً على العمارة والفن : سآكل قلبها ....؟

الجمعة، 14 أبريل 2017

* صديقاتي ..وصاحب عمري؟



أستغرب كم عندي من صديقات ...؟


 فراشة ٌبيضاء ... 

ونملةٌ كادحة ...

 وسنونوةٌ تعشعشُ في زاوية البيت ... 

وذكرياتٌ بلون الفستق من كرم خالتي .....

كلهم يعرفون طيبة قلبي ...

 ويشربون الماء من يدي ... 

بلا خوف ولا وجل .... 

أما أنتَ يا صاحبَ عمري ... 

فتعدُ لي كم خفقَ الفؤاد .. 

وكم صعدَ بالصدر النفس ...



عجبتُ ... وما عرفتُ... وسعدتُ ..إذ جهلت
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
بقلم إحسان رابعة 
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
تابع أيضا على مدونة العمارة والفن : 

أيجوز أن أعدد الحبيبة؟


الخميس، 13 أبريل 2017

* فتحي ملاح معماري أبدع في الغربة أجمل أعماله

فتحي سرور ملاح / مهندس معماري 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يسر مدونة العمارة والفن أن تقابل اليوم مهندساً معماريا متميزاً ومدرساً سابقاً للهندسة المعمارية في جامعة دمشق
 في سوريا وتتحاور معه في شؤون وشجون الهندسة المعمارية والعمل المعماري وتدريس الهندسة المعمارية في العالم العربي عموما والخليج العربي خاصة .

يسرنا أن نحاور المهندس فتحي سرور ملاح وهومهندس معماري سوري
 ولد في13- 3- 1959 في حي الميدان بدمشق  وتخرج من كلية الهندسة المعمارية من جامعة دمشق عام 1984 م وعمل مدرسا في جامعة دمشق
 بعد التخرج وتقدم للدراسات العليا في سنة 1989 م .انتقل في العام 2013 للتدرس في المملكة العربية السعودية والتدريس في جامعة الدمام
 يعمل حاليا كمدير لمكتب مقاولات "رقي الخليج " بالتشارك مع السيّد "عبد الرحمن العمودي". 
ويدير أيضا مكتب تصميم معماري باسم " ملاح استوديو " مقيم حالياً في مدينة الخبر في المملكة العربية السعودية.

تواصلت مع المهندس فتحي عبر "الفيس ماسنجر" وكان بيننا الحوار التالي :

*علمت أستاذ فتحي أنك حين كنت تدرس في حلب فإن أستاتذتك كانوا معماريون فرنسيون/ فرانسوا وفريدرك / ودعني هنا أنقل لك نبض الشارع المعماري, يقول بعضهم: لقد انحدرت دراسة العمارة في سوريا على أيدي المدرسين خريجي الجامعات السوفيتية والأوربية الشرقية بعد منتصف الثمانينات, كيف تنظر للموضوع ؟


 لا شك أن تدفق المدرسين أصحاب الخلفيات العلمية المؤدلجة في تلك الفترة كان له آثار سلبية على الطابع المعماري المحلي , إذ مهما حاول مدرس أن يلزم الحياد الأديولوجي في أثناء عمله سيبقى حبيساً ضمن نموذجه الإدراكي المعماري الذي أملي عليه ولكني كطالب عاصر تلك الفترة لم أشعر أن مدرسي كانوا يفرضون علي طابع معماري واحد بل كان لنا مطلق الحرية في أن نتأثر بمن نحب من المعماريين , ورغم قلة المصادر المعرفية في ذلك الوقت عمل الكثير منهم على تزويدنا وتعريفنا بالكثير من المعماريين وأفكارهم دون أي تحيّز يذكر، أعتقد أن المشكلة الأساسيّة تكمن في عدم تواجد مناهج وقوانين علميّة في تلك الفترة تفصل الحقل العلمي المعماري عن الأديولوجية السياسية التي يتبناها المدرس وذلك بتعمّد تنويع أساليب الطرح المعماري ودراسة الأفكار والنماذج العالميّة بحيادية تامّة دون إضفاء قدسية لأحدها على الآخر 


* لم لم تكمل دراستك العليا وتحصل على الدكتوراة؟
هناك العديد من الأمور المرتبطة بالفساد الأكاديمي في الجامعات السورية جميعاً حال دون تقدمي لنيل شهادة الدكتوراه ولكن انتبه عدم تقدمي للدكتوراه لم يكن تخلياً عن حاجاتي للتطور المعرفي في جميع ما يمت للعمارة بصلة بل كان تخلياً عن شهادة لا تقدم في كثير من حالاتها إلا شعوراً فارغاً للكثيرين بالإكتفاء المعرفي تجعلهم أسرى اللقب الأكاديمي لا يتقدمون خطوة معرفية للأمام. 

* أنت درست العمارة في الخليج في جامعة بالدمام ما الفرق بين أساليب التعليم بين دول الخليج وبين سوريا ؟ * ما تقييمك لمستوى الطلاب الذين درستهم في الدمام ؟

أعتقد أن المناهج التعليمية في كل الدول العربية تحتاج دائما للإثراء والتمحيص وما أقصده بالمناهج يجب أن تكون مبادئ عامة تتيح حرية للطالب في الاختيار إذ إن الحديث عن منهج ثابت لتدريس العمارة يحد من إنعتاق الفكر المعماري ويأسر حرية الطالب ومن خلال تجربتي في التدريس في كل من جامعتي دمشق والدمام وجدت أن المهمة الأولى تقع على عاتق المدرس الذي يجب أن يُختبر في الكثير من الجوانب قبل أن يدخل حقل التدريس وعلى رأس ذلك يجب أن يمتلك القدرة على استيعاب خيال الطالب الجديد، وينبغي أن ينحصرعمل المدرس في تتبع عملية سير الفكرة الوليدة في مخيلة الطالب وتزويده الدائم بجميع متطلبات التصميم دون أن يفرض عليه شخصيته المعمارية الخاصة

* لوعاد بك الزمن الى الوراء هل تقدم رسالة الدبلوم بنفس العنوان "توثيق ودراسة العناصر المعمارية في البيت الدمشقي" , سألتك السؤال السابق لأنني حين أدخل مكتبة كلية العمارة أجد كماً هائلاً من رسائل الدبلوم والدكتوراه التي تعيد تزيد في البيت الدمشقي هل مازال في البيت الدمشقي ما يستحق الدراسة فعلاً ؟

لو عاد بي الزمن إلى الوراء لدرست عناصر البيت الدمشقي مرة أخرى ليس إيغالاً في "الشعبوية المعمارية" وتمجيداً لمفرداتنا المعمارية من منطلق عاطفي بحت بل محاولة جادَّة للفهم والدراسة بحيادية تامة ما أمكن ذلك بغية استثمار تلك المفردات التي تمّثل الإرث المادي للمجتمع, والدراسة هنا تعني البحث المتجرد والحفر تحت المفاهيم السائدة للوصول للمعنى المعماري الإنساني المرتبط بتلك المفردات.

لا أنكر أن هناك الكثير من الدراسات التي أخذت هذا الجانب بالبحث ولكن كثرة الأبحاث والعناوين لا تعني أن باب البحث يجب أن يغلق ينبغي أن نرى نوعية تلك الأبحاث ومدى جديتها وعلميتها

* لم يبدع المعماريون السوريون في الخليج وأوربا ويموت إبداعهم أو لا يظهر في بلدهم الأم؟


السبب واضح جداً وهو امتلاكهم لحرية التصميم بشكل أكبر سواء من حيث حجم الإنشاءات أو تنوعها بالإضافة إلى ميزانية العمل المعماري فهناك الكثير من المشاريع التي ترفض بشكل كامل بسبب ميزانيتها.

* تستشهد في كلامك دوما بالمعمارية "زها حديد" البعض من المعماريين التقليديين ينظر لأعمالها بعين الريبة والشك ويعتبرها مبالغات وموضة ستنتهي بمرور الوقت ما رأيك ؟
عندما أستشهد بزها حديد أستشهد بها كمعمارية مجتهدة استطاعت رغم امتلاكها لعنصرين شخصيين من عناصر التبخيس الاجتماعي وهما الأنوثة والعروبة استطاعت أن تبني لنفسها طابعاً متميزاً جداً وجدير بالاهتمام بغض النظر إن كنا نوافق عليه ذوقياً أو معمارياً فكل معماري مهما أثر في الوعي العالمي وكان لأعماله صولة وجولة يجب أن يدرس بحيادية علمية فالكل يؤخد منه ويرد عليه

* بالحديث عن "زها حديد" السيدة زها اشتركت في مسابقة مجلس الشعب الجديد في سوريا سنة 2009 ان لم تخني الداكرة ومشروعها في المسابقة حقق المركز الخامس ؟ هل يعقل ان دول العالم تتسابق ليكون لديها عمل معماري مميز بتصميم زها ونحن عندما صممت لنا زها نالت المركز الخامس ؟ هل اطلعت على المشروع ؟ وما رأيك بنيلها المركز الخامس ؟

أعتقد أن حصولها على المركز الخامس بتقييم لجنة من كبار المختصين بالنقد من المعنيين الذين ينظرون للعمل المعماري بذاته دون أن تعنيهم شخصية المصمم أكان معماري كبير كزها أم معماري مبتدئ مغمور الاسم وهذا الأمر له مثيل مشابه في تصميم مبنى البرلمان العراقي الذي نال مركزه الأول الشاب منهل الحبوبي مستحقاً ذلك بجدارة يجب أن نصفق للنجاح دون أن ننظر من أين أتى وننتقد الخطأ دون أن نقع في الهالة الكبيرة لصاحبه .

* طلاب العمارة في سوريا بشكل عام يشتكون من أن كليات العمارة تعلمهم أمراً واحداً " اذهب للمكتبة ... تابع المجلات المعمارية... اطلع على المشاريع" وترميهم في معترك العمارة على مبدأ "اذهب أنت وربك فقاتلا" لا يوجد دكتور عمارة في سوريا إلا من رحم ربي يصمم عملاً معمارياً متكاملاً أمام طلابه ويشرح لهم كيف تتم عملية التصميم من اللألف إلى الياء ما رأيك في أساليب التعليم المتبعة وكيف تقارنها بما وجدته في الخليج ؟

لا شك أن الوصول للإبداع المعماري يحتاج أولاً وأخيراً لجهد شخصي ومهما حاولت المؤسسات التعليمية توفير جو معماري خصب ومحفز يبقى المجهود الأكبر يقع على عاتق الطالب.

أوافقك الرأي هناك تقصير كبير وعدم مسؤولية في توفير منهج علمي متكامل يعطي صورة واضحة تساعد الطلاب ولكن ما العمل؟ 

ينبغي أن نستثمر ما استطعنا وجودنا في عصر المعلومات والسماوات المفتوحة لنتعلم لوحدنا ولا نقف مكتوفي الأيدي أمام تنصّل تلك المؤسسات من مسؤوليتها في تقديم ما نطمح له معرفياً

* "ملاح استوديو" أنت تعمل مع معماريين في تركيا ودمشق والخليج كيف تعملون ؟ عن طريق النت ؟ هل وصلنا للعصر الذي يكون فيه مكتب المهندس المعماري لابتوب ووسيلة اتصال بالإنترنت ؟

إنَّ العمل الجماعي المعماري الذي بدء مؤخراً بالانتشار على نطاق واسع ليصبح عابر للحدود لم يبقي العمل المكتبي محصور في حيّز مكاني واحد بل صار بمساعدة وسائل التواصل الحديثة قادر على جمع خبرات متنوعة من المهندسين تحت إشراف المهندس الرئيس لا أنكر أن عملية ضبط العمل ليتم بكفاءة عالية تحمل جهداً ومشقة للمهندس الرئيس ويوجد بعض المصاعب في نظام العمل المكتبي الحديث ولكن لابدّ لنا من تكييف التكنولوجيا لتخدم مصالح سائر الناس في جميع المدن دون أن يعيقهم سفر لبلد خارجي صار ممكن أن يعمل الفرد في بلده وهذا شيء مبشّر لمستقبل العمل برمّته وخصوصاً في أوضاعنا نحن السوريين.

* العمارة الخضراء والعمارة المستدامة وعمارة "الهايتيك" من أحدث صيحات العمارة أين هو فتحي ملاح ومجموعته من هذه الصيحة ؟هل صممت أي بناء أخضر ؟ أو بناء موفر للطاقة ؟ أو قابل للتدوير ؟ ما رأيك في فكرة العمارة الخضراء أصلاً؟

أنا من المعجبين جداً بالعمارة الخضراء وماتحمله من أفكار تعتبر ثورة في عالم الطاقة ولا بد أنها الحل الأمثل الذي سيوفّر طمأنينة لمستقبل البشريّة جمعاء وتعد خطوة واعية للبشريّة للتكيّف مع الطبيعة بعد عهود طويلة من الاستخدام الاستهلاكي الغير منظّم لعناصرها منذ الثورة الصناعيّة إلى الآن ولكن من الواضح للجميع أنّ ثقافة الاستدامة لم تزل في المهد خصوصاً هنا في الشرق الأوسط إذ لم تزل كلف الوصول لمباني مستدامة باهظة جداً وتحتاج لتمويل وموافقة حكوميّة .وأما عالمياً في أوربا وأمريكا وباقي البلدان المتقدمه . ومع احترامي الشديد لفكره العمارة الخضراء والعمارة المستدامه و لكنني أعتقد جازماً بأن من نادى بها هم مجموعه من الشركات والمقاوليين المستفيدين مادياً أكثر بكثير مما تقدمه هذه العماره للبشريه جمعاء . لهذا أنا شخصياً لا أستطيع تبني تعميمها .

* أنت دائماً تتحدث عن المعماري المصمم المبدع أين هو المعماري المنفذ ؟ هل هو درجة ثانية بالنسبة للمهندسين المعماريين.


نحن نتّجه يوماً بعد يوم لرفع أهميّة التخصص في المجال المعماري لا يمكننا بعد الآن الحديث عن مصمم مبدع ونسيان فضل المهندس المنفّذ في ترجمة فكر المصمم على أرض الواقع, إنّ العالم المعماري اليوم معني بتوظيف الاختصاصات جميعاً كل بدوره لصهر الأفكار المختلفة بمنتج واحد لا يمكن لأحد أفراد الفريق أن يقوم بها وحيداً.

الخير كل الخير في العمل التشاركي والمستقبل يتجه نحو توحيد الاختصاصات وتماهيها بأسم أوسع من كل شخص بأسمه

* هل ترى أن الشللية والصداقات والعائلية تلعب دوراً في تحييد المعماريين المبدعين وتبعدهم عن المكاتب الهندسية الكبيرة؟


على العكس تماماً أرى أنَّ العلاقات الاجتماعيّة للمعماري تعد من أهم الركائز التي يستند عليها.
أولاً في فهم رؤى الآخرين واحتياجاتهم عن قرب من خلال المعايشة الذاتيّة
وثانياً في مجال العمل المهني إذ إن ابتعاد المهندس المعماري عن الأجواء الاجتماعيّة بحكم انشغاله المستمر قد يجعله مغموراً حتّى لو كان على درجة عالية من الخبرة والوعي المعماري.
ويجب أن لا ننسى أنَّ أهم ما في شخصيّة المعماري هي قدرته على ترجمة أفكار العملاء بحيث لا يخل بالثوابت المعمارية ولا يجبر العميل على تصاميمه الخاصة وهذه العمليّة تحتاج لخبرة واسعة في العلاقات الاجتماعيّة لا يكتسبها إلا في حال الانخراط المستمر في جميع النواحي الاجتماعية ومراقبة التفاصيل والاستماع للآخرين ومشاركتهم حياتهم.


من أعمال مكتب ملاح ستوديو في المملكة العربية السعودية :
فيديو يجمع جميع لقطات تصميم فيلا السيد محمد بامردوف في مدينة الدمام 


لا يسعنا في نهاية هذا اللقاء المميز إلا أن نشكر الأستاذ فتحي ملاح على إجاباته الجميلة والعميقة وأن نتمنى له كل النجاح والتقدم في أعماله المعمارية وحياته الشخصية

وإلى اللقاء متابعينا الكرام في مدونة العمارة والفن في مقابلة جديدة وحصرية من مقابلات مدونة العمارة والفن .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تابع أيضاً على مدونة العمارة والفن :

الأبعاد الدنيا في تصميم المطابخ

فيديو تركيب حمايات الحوائط في مشروع مشفى جدة 

الثلاثاء، 11 أبريل 2017

* أيجوز أن أعدد الحبيبة؟




لعينيك.. للشفق ... للروح تستفتيكي ...

أيجوز العشق فوق العشق ... أيجوز أن عدد الحبيبة ... ؟

فلي وطن يبكي على قارعة الطرق الموحشة ..

نهشته الكلاب الآثمة ...

ولي قلب ضاع في زحمة الطرق الغريبة ..

ولي حبيبة ....

ولي ألف لوزة على ضفاف الشفق .. 


وخمسون الف فدان من الغسق ..

وأرض سليبة .. لكنها تبقى الحبيبة ...

كنت منذ الفجر ..

الأم .. والغزلان ... والسنافر .. والحكايات ..

والقصص العجيبة ..

لليل آخر .. وللصبح نور

ولمجدك الاتي حضور ..

لك المجد .. وانت السيدة ..

وعشتار لم تمت يوما حتى تموت اليوم ...

رغم الضباب .. وصوت الغربان ..

رغم الخراب .. ونفوق الغزلان ..

سيقوم الجواد من كبوته ...

وتعودين حبيبتي منارة للبحارة القادمين من آخر الدنيا ..

وسوقا لكل ورد العالم ..

وسنبيع الاساور للحسناوات ..

والأغاني على الطرقات ..

ستهدم الاحزان يا حبيبة ..

فلا تحزني

ولا تيأسي ..

يجوز العشق مرتين ...

وعشقك ... فرض وعبادة .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بقلم إحسان رابعة 



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تابع أيضا على مدونة العمارة والفن : سآكل قلبها ...؟

الأربعاء، 5 أبريل 2017

* تعلم كيف تحول شرفتك الصغيرة الى جنة

تعلم كيف تحول شرفتك الصغيرة الى جنة :



تعتبر الشرفة (البلكونة) جزء مهم جدا لا يتجزأ من المنزل لذلك لابد من الاهتمام بها وبتزينها خاصة أن أفراد الأسرة سواء الأب والأم أو الجد والجدة يفضلون قضاء وقت أطول بها في فصل الصيف كما أن الأهتمام بالشرفة ينعكس على الشخص مما يعطيه طاقة إيجابية واحساس مختلف تماما .

نقدم لكم مجموعة من الأفكار المميزة كى تزينوا بها شرفتكم الخاصة وتعطوها طابعا ساحرا:

1– وضع طاولة متوسطة : فوضعك لطاولة متوسطة الحجم مع عدد قليل من الكراسى والحرص على تزويد ” التراس ” بالإضاءة الخافتة سيعطى أجواء ساحره ومنظر جذابا .

2– وجود النباتات : فإذا كانت الديكورات مصنوعة من الأخشاب يجب أن يزين المكان بعدد من النباتات الخاصة بالزينة لإعطاءها جو مميز فمن الممكن أن تضع عددا من ” تكعيبات النباتات ” كجزء من الديكور الذي سيبرزه بشكل أفضل .

3– ألوان الإضاءات : لا تجعل الإضاءة مقتصرة على الألوان التقليدية فهناك الإضاءة الصغيرة وفى نفس الوقت تكون ملونة فقد تجعل الأجواء أكثر تميزا بعيدة عن الشكل التقليدى كما أنها تشجع على البقاء لفترة أطول في البلكونة.

4– اللعب بالألوان : ليس مقتصرا فقط على الإضاءة فأختيارك لطاولة وكراسى ملونة أو أريكة عريضة بإكسسواراتها مع تداخل الألوان ستعطي طاقة إيجابية وحيوية

اليوتيوب التالي : يعرض لكم مجموعة مميزة جدا من طرق تصميم وتزيين البلكونات الصغيرة وكيفية تحويلها الى جنة :

تعلم كيف تحول شرفتك الصغيرة الى جنة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تابع ايضا على مدونة العمارة والفن: عيادة -مشفى ليف اولوس - تركيا


* أبعاد تحتاجها في تصميم المطابخ

الأبعاد الدنيا في تصميم المطابخ :



أ - مثلث الحركة :


في المطبخ ثلاث محطات عمل أساسية هي : 
1- حوض الغسيل
2- الثلاجة
3- الموقد

و هذه المحطات هي ما يشكل رؤوس "مثلث الحركة"  بحيث تقاس أضلاع المثلث من مركز كل من حوض الغسيل , الثلاجة , الموقد.

بحيث يتحقق التالي :

 1- الثلاجة في أقرب مكان للباب،فلا يضطر من يريد استخدامها للمرور إلى داخل المطبخ،

2-  الحوض في أقرب مكان للإضاءة أو الشباك. 


3-  الموقد في أقرب مكان لمصدر التهوية.

و لأفضل النتائج يفضل أن يتراوح محيط المثلث من ( 4-8 متر ) و كل ضلع للمثلث يجب أن لا يقل طوله عن ( 1,25 متر) و لا يزيد عن (2.75متر).

ب- الأبعاد الدنيا في المطبخ :


لتحقيق الفائدة القصوى من المطبخ هناك مجموعة من الأبعاد يجب تحقيقها عند تصميم مطبخك نستعرضها في اليوتيوب التالي :

أبعاد تحتاجها عند تصميم مطبخك .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تابع أيضا على مدونة العمارة والفن : 
تعلم كيف تحول شرفتك الصغيرة الى جنة

الاثنين، 3 أبريل 2017

* سآكل قلبها ...!

لثغرها ..

اللوحة الفنية للفنانة : نورة مصلح 




لصهيل العطر يسابق الريح على نحرها ؟



للعواصف تستفز هوادر بحرها 



لشوقها .. لوجدها... لدمعها .. لها 


أدندن على قيثارة أوتارها .. من حرير شعرها. 


أحيك قصائداً تدفئها في زمهرير شتآءاتها 



أرسل مراسيل العشق مع غلمانها 



حائكة المكائد في قصر الخليفة 



ورطتني في قتل أصدقاء طفولتي .. وأنا طاوعتها



ذات ليلة وشوشت لي أن أتجرع السم 



كرمى لعيونها .. وكدت لولا لطف الله بي 



أن أفعلها 



جندت أشهر الفرسان من كل القبائل



واستأجرت الأفيال والأسود والأيائل 



تحالفت مع الفرنجة والبرابرة والروم الأوائل 


واستنجدت بالمشعوذين 


والسحرة والعرافين المشهورين 



وأعلنت الحرب ضدها 



قدمت ألف قربان لحدد 



عله يمدني بالمدد 


متوكلاًعلى الله  تقدمت جيشي 


خطبت في الجموع خطبة عصماء , وأعلنتها:



لا تنتهي هذه الحرب 


إلا إذا أكلت قلبها .

احسان رابعة / جدة /7/3/2017
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تابع أيضاً على مدونة العمارة والفن : سفن القراصنة المتهالكة

فيس